الأحدث

كيفية تحسين نظامك الغذائي أثناء الرضاعة الطبيعية

 روتين الأم المرضعة ونظامها الغذائي مختلفان تمامًا عن أي نظام آخر. إنها تتطلب مستويات عالية من الدهون والكربوهيدرات والبروتينات والفيتامينات والمعادن وبعض أفضل مكملات الألياف لنظام كيتو الغذائي. هذا لأنهم لا يطعمون أطفالهم فحسب، بل لأن أجسامهم تعمل أيضًا على تحسين صحتهم. لذلك، يجب على الأم المرضعة أن تضع في اعتبارها أنها مسؤولة عن جسدها وكذلك عن نمو طفلها. عندما ترضعين مولودًا جديدًا، انتبه إلى عاداتك الغذائية لأن كل ما تأكله سينتقل إلى جسم الرضيع.

How to improve your diet while breastfeeding

كيف يمكن للأمهات المرضعات تحسين نظامهن الغذائي

كأم،تعلمى أن مسؤولياتك قد تضاعفت والآن عليك أن تكوني حريصة للغاية بشأن ما تأكليه. يحافظ نظام الكيتو الغذائي على صحتك ونشاطك. حاولي تضمين الدهون الصحية لأنها ستحسن صحتك وصحة طفلك أيضًا. يمكنك أيضًا العثور على العديد من المكملات الغذائية إذا كنتي لا تستطيعي إعداد وجبات الكيتو بنفسك. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين جودة نظامك الغذائي أثناء الرضاعة الطبيعية:

البروتينات

كأم مرضعة، انتى بحاجة إلى نظام غذائي يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات. جربى تناول اللحوم بأشكال مختلفة والبروتينات النباتية أيضًا. حاول إضافة منتجات مثل الفطر والحليب والتوفو والعناصر الغذائية الحيوية الأخرى. قد ترغبى أيضًا في تضمين بعض بروتينات السمك. يمكن تضمين السلمون أو سمك الهلبوت أو أي أسماك أخرى تحبيها في وجبتك. تأخذ الرضاعة الطبيعية في اليوم الكثير من البروتين، لذا احرصي على توفير كمية كافية منه.

الدهون

تحتاج الأمهات المرضعات إلى إمدادات ثابتة من الدهون والسعرات الحرارية. أثناء الحمل أو الرضاعة، يعاني جسد المرأة من البلى الشديد. تتطلب عملية الشفاء وإنتاج الحليب الكثير من الطاقة والقوة. للتعامل مع هذه المتطلبات، يجب على الأم المرضعة تضمين جزء كبير من الدهون في نظامها الغذائي اليومي. تعتبر المنتجات الغذائية مثل المكسرات والزبدة والجبن من أفضل مصادر السعرات الحرارية والدهون الصحية.

الفيتامينات والمعادن

أثناء الرضاعة الطبيعية، تقومين بنقل نصف العناصر الغذائية التي تم استيعابها من قبل جسمك. أثناء الرضاعة الطبيعية، يجب أن يشتمل النظام الغذائي على جزء كبير من المغذيات الدقيقة. 
الطريقة الوحيدة لتغذية المولود الجديد هي حليب الأم. تتطلب أجسامهم الفيتامينات والمعادن الضرورية للنمو الصحي. لذلك، يجب عليك تضمين العناصر الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفور والحديد والبوتاسيوم.  
يعتبر الموز والتفاح والتوت والبرتقال مصدرًا رائعًا للفيتامينات والمعادن. تأكد من إضافة الكمية المطلوبة من الفاكهة لأنها تحتوي على نخالة. ستستفيد أنت وطفلك إذا قمت بتضمين الفواكه الطازجة في نظامك الغذائي.

الخضار “الورقية الخضراء”

نعلم جميعًا أن الخضار مفيد بشكل لا يصدق عندما يتعلق الأمر بتحسين صحتنا. تعمل العناصر الغذائية العديدة الموجودة في هذه الخضروات على تحسين نظام المناعة لدينا. لذلك، تأكدي من تضمين الكثير منها أثناء الرضاعة الطبيعية لتعزيز مناعتك ونقلها إلى طفلك.

خاتمة

من الأسئلة الشائعة بين المرضعات ما يجب تجنبه أثناء الرضاعة؟ مثلما يوجد الكثير من الأشياء التي يجب عليك تضمينها في نظامك الغذائي، هناك بعض الأشياء التي يجب عليك الابتعاد عنها أيضًا. تجنب المواد مثل الكحول والكافيين والأسماك التي قد تحتوي على الزئبق.
بصفتك أمًا مرضعة، عليك توخي الحذر الشديد بشأن ما تأكله لأنه سينتقل إلى جسم طفلك. إذا كنت تريد أن يكون طفلك قويًا وصحيًا، فتأكد من تضمين منتجات من جميع مجموعات الطعام وشرب الكثير من الماء.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-